صدقة جارية.. عائلة أردنية تتبرع بأعضاء ابنها لإنقاذ حياة مرضى

صدقة جارية.. عائلة أردنية تتبرع بأعضاء ابنها لإنقاذ حياة مرضى

تبرعت عائلة شاب أردني، 42 عاما، توفي بجلطة دماغية بأعضاء ابنها، لإنقاذ حياة عدد من مرضى الفشل العضوي، كصدقة جارية.
ونجح فريق من كوادر مديرية المركز الأردني لزراعة الأعضاء بالتعاون مع الكوادر الطبية المعنية من مستشفيات القطاع الخاص ووزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية في فصل أعضاء المتوفى وزرعها لمستحقيها من المرضى المسجلين على قائمة الانتظار الوطنية.
وقال مدير مديرية المركز الأردني لزراعة الأعضاء الدكتور أنور النويري إن الفريق نجح في زراعة كلية لمريضة تبلغ من العمر 17 عاما وتمت الزراعة في مستشفى الامير حمزة الثلاثاء، فيما تمت زراعة الكلية الثانية لمريضة تبلغ من العمر 64 عاما في مستشفى خاص.
وأشار النويري الى أنه تم في الخدمات الطبية الملكية زراعة كبد المتوفى لمريضة تبلغ من العمر 51 عاما، كما تمت زراعة القرنية لمريض والقرنية الثانية لأحد أقرباء المتوفى.

لا توجد منتجات في سلة المشتريات.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك لتلقي آخر الأخبار والتحديثات والعروض الترويجية والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق البريد الوارد الخاص بك.
لا شكرا
اشترك في نشرتنا الإخبارية
X